Skip to main content

اطلق عدد من الناشطين العراقين في الفيسبوك السوشل ميديا #رسائل_الى_الموصل و سرعان ما انتشر بشكل كبير ليعبر عن تضامن العراقيين من كل الاتجاهات مع سكان الموصل المحتجزين من قبل داعش داخل المدينة.

الهاشتاك كان ملهماً بالنسبة لنا فتواصلنا مع الاصدقاء في معهد الحرب و السلام و جمعية الامل العراقية لتنفيذ فكرة يمكن أن تكون مؤثرة و حميمية و تعبر عن المشاعر الصادقة و الحقيقية للعراقيين مع ابناء بلدهم المحتجزين.

الفكرة تتضمن كتابة رسائل ورقية بخط اليد و تجمع هذه الرسائل و يتم ايصالها الى المدنيين في الموصل المحتجزة عبر الطائرات و لاقت الفكرة استحسان معهد صحافة الحرب و السلام ليقوموا بتمويل المبادرة و التنسيق بين المحافظات.

مهمة افريق كانت ترتكز بشكل اساس على محافظة النجف ليتم جمع اكثر من الف رسالة في ظرف يومين و ترسل الرسائل الى بغداد ليتم جمعها مع بقية الرسائل من كل المحافظات و يتم استنساخها لتصل الى اكثر من اربع ملايين نسخة و تحمل على ظهر الطائرات و ترمى من اعالي الجو عبر طائرات الجيش.

 

صور من النجف والكوفة

                                                   

صور من جامعة الكوفة ومن جامعة ابن حيان

                                                             

شارع الجواهري و كورنيش الكوفة و اطباء النجف

 

                                                                             

 

اترك ردًا